ننتظر تسجيلك هـنـا



( رَمَضَانْ كَرِيمْ )  

 
 

 

..{ :::فَعَاليَاتنَا :::..}~
  


إهداءات بحور الأحساس



● ● {بحور الطبيعه وعالم الحيوان •«|| عالم الحيوان ، النبات ، كل ما يتعلق بالطبيعه

إضافة رد
#1  
قديم 01-10-2018, 08:29 PM
أحلام مسروقه غير متواجد حالياً
Palestine     Female
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل : Jul 2016
 فترة الأقامة : 695 يوم
 أخر زيارة : 04-02-2018 (08:31 PM)
 المشاركات : 2,264 [ + ]
 التقييم : 375
 معدل التقييم : أحلام مسروقه is just really niceأحلام مسروقه is just really niceأحلام مسروقه is just really niceأحلام مسروقه is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي طائرا الفينيق والعنقاء




{{{ الفينيق }}}
لطالما رسمنا في اعماق طفولتنا الخصبة خطوطا تشكل اسطورة الفينيق التي طالما سمعنا عنه في حكايا شاهدنا احداثها في خيالاتنا
لنرى طائرا غريب الشكل ليس له مثيلٌ يحلق

تسائلنا ما هو ، فتأتي الإجابة انه طائر الفينيق .
صور الفينيق في الحكايا بالجمال والقوة ، ولحظة موته يحترق ذاتياً ليتحول إلى رماد ، ليتحول الرماد الى فينيق جديد .

أطلق اليونانيون القدماء على العنقاء أو الفينيق اسم (فينكس) ، وتعني نوعا من (النخيل)
وسبب تسمية الطائر الأسطوري بهذا الإسم يعود وكما ورد في بعض الروايات اليونانيّة ، الى مدينةٍ في اليونان ، وانتقل الأسم منهم الى المصريين القدماء
العنقاء وكما ورد في (لسان العرب) ، طائر ضخم ، ليس عُقاب ،وسمي بهذا الإسم لوجود بياض يحيط بعنقها كالطوق


وقال الدوسي (كراع النمل) :

بأنّ العقاب طائر يكون عند (مغرب الشمس) . وقال أبو اسحق الزجاج بأن العنقاء طائرٌ لم يره أحد .


تناقل العرب كثيرأ من الحكايا الغريبة عن العنقاء ، وكان بعضها ما يصب في خانة الأسطورة والحكايا الخياليّة ، ومنهم من يؤكد وجودها في عصورٍ غابرة، ولكن لشراستها شكاها الناس لنبيٍ لهم ، فدعا النبي عليها ، فسلط الله عليها آفةً هلكت من بعدها
ذكرت الأساطير ، على لسان المؤرخ (هيرودوت) ، بأن الفينيق يولد من جديد كلَّ ألفِ عام
فيعمل على ترك موطنه متجهاً صوب فينيق
وبعد وصوله يعمل
على اختيار نخلةٍ شاهقة العلو تصل قمتها للسماء
فيقوم ببناء عشه هناك ،
ومن ثم يموت حرقاً في النار
وبعد أن يتحول الفينيق لرماد ، يخرج من هذا
الرماد مخلوقٌ جديد
ويكون هذا المخلوق على شكل دودةٍ لبنيةِ اللون ،
فتتحول الى شرنقة
وتخرج من الشرنقة عنقاء جديدة تخرج للحياة وتحلق في
سمائها
وتقفل عائدة الى موطنها من جديد ، حاملةً معها بقايا جسدها القديم
الى "مذبح الشمس" في (هليوبوليس) بمصر
ويقوم الشعب المصري بتحيته قبل أن
يعود لبلده في الشرق
بعض الروايات ذكرت بأن موطن العنقاء في الشرق ، يقع في الجزيرة العربيّة ،وتحديداً في بلاد اليمن
ويقدر عمر الفينيق بـ 500 عام ، يبقى طوال حياته
سعيداً حتى تأتي لحظة التجديد
ليغادر الى مصر ، حيث ينتصب في هيكل "رع
"
رافعاً جناحيه إلى أعلى
ليبدأ التصفيق بهما بكل حدة ، وما هي إلا لحظات
حتى تشتعل النار محولةً إياه إلى رماد ، وتولد الحياة من جديد من رمادالفينيق
ذكرت العنقاء كثيراً في الأدب والأشعار ، ومن أشهرها :
أيقنت بأن المستحيل ثلاثةٌ :
" الغول و العنقاء و الخل الوفي
"

...
..
.
.

{{{ العنقاء }}}


....
طائر العنقاء | الفينكس The Bird Phoenix
كتب لاكتانتيوس قصيدة بعنوان "طائر العنقاء"
يروي فيها قصة العنقاء الشهيرة، وقد كان هيرودتس المؤرخ Herodotus أول من رواها
وكان كلينضس الروماني أول كاتب مسيحي يستخدمها كرمز للقيامة، كذلك نجدها مذكورة في كتاب ترتليان "عن قيامة الأجساد"
وفي كُتاب آخرين وكذا في الفن المسيحي المبكر، وتروي هذه القصة أن هناك بلد سعيد في الشرق البعيد حيث تنفتح بوابة السماء الضخمة
وتسكب الشمس نورها، وتشرق فوق أعلى الجبال، وهناك شجرة مغروسة دائمة الخضرة والازدهار
وليس هناك أمراض ولا تسقط أبدًا، وفي هذا البستان يسكن طائرا واحد، العنقاء

وعندما تستيقظ يتغير الصباح من اللون الأصفر إلى الأحمر، فتجلس على أعلى قمة في الشجرة الباسقة
وتبدأ تغنى أغنية مقدسة بصوت رائع، وبعد ألف عام، أرادت العنقاء أن تُولد ثانية
فتركت موطنها وسعت صوب هذا العالم حيث يسود الموت، واتجهت إلى سوريا

واختارت نخلة شاهقة العلو لها قمة تصل إلى السماء، وبنت لها هناك عش أو رحم
لأنها ماتت كي تحيا، وبعد ذلك تموت في النار، ومن رمادها يخرج مخلوق جديد بلا أعضاء
دودة لها لون كاللبن تتحول إلى شرنقة
وتخرج من هذه الشرنقة عنقاء جديدة مثل الفراشة وتطير عائدة إلى موطنها الأصلي
وتحمل كل بقايا جسدها القديم إلى مذبح الشمس في هليوبوليس في مصر
ويحيي شعب مصر هذا الطائر العجيب، ثم تعود لبلدها في الشرق.

ويختتم لاكتانتيوس قصيدته بقوله:

"أيها الطائر ذو القدر والنصيب السعيد
الذي أعطاه الله نفسه أن يُولد من ذاته.
شهوتها ومسرتها الوحيدة في الموت كي بهذا تُولد
هي التي رغبت قبلًا في أن تموت
فربحت الحياة الأبدية ببركة الموت".


ورغم أن هذا العمل يعتمد على أسطورة خرافية قديمة، إلا أن فيه بعض سمات مسيحية
فالرمزية بجملتها تشير إلى السيد المسيح، الذي أتى من البلد الذي في الشرق البعيد أي من الفردوس
إلى البلد الذي يسوده الموت، أي عالمنا
ويموت هناك ثم يعود بعد قيامته إلى موطنه الأصلي (الصعود)
فالعنقاء هي رمز للمخلص القائم الممجد، وفكرة معروفة في المسيحية المبكرة
ويشهد غريغوريوس أسقف تورز Tours أن لاكتانتيوس هو كاتب هذه القصيدة، ويرى في العنقاء رمزًا للقيامة.


منقول لفائدتكم




رد مع اقتباس
قديم 01-10-2018, 08:36 PM   #2


الصورة الرمزية سليل الغرباء
سليل الغرباء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 01-19-2018 (12:40 AM)
 المشاركات : 157 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Coral
افتراضي



لا زال هذا الطائر من الاساطير والحكايات
شكرا ع المشاركه الحلوه


 
 توقيع : سليل الغرباء



رد مع اقتباس
قديم 01-10-2018, 10:39 PM   #3
مشرف عام


الصورة الرمزية زهرة النسرين
زهرة النسرين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 179
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : 05-25-2018 (04:08 AM)
 المشاركات : 5,739 [ + ]
 التقييم :  1520
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ضاع مني حرف يقوى على وصف حالي
فإليك يا ربي شكواي وحلي وترحالي
فاللطف ياربي بقلب همه فاق أحتمالي
لوني المفضل : White
افتراضي



تسلمي احلام للافادة
باقات ود غاليتي
وزهر النسرين


 
 توقيع : زهرة النسرين





رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 01:01 AM   #4


الصورة الرمزية ترانيم الشجن
ترانيم الشجن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 218
 تاريخ التسجيل :  Dec 2017
 أخر زيارة : 04-03-2018 (09:53 AM)
 المشاركات : 3,073 [ + ]
 التقييم :  271
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Firebrick
افتراضي



سّلِمت يًدِآكْ
عّلِى جميًلِ طرٍحكْ وَحسّن
ذآئقتِكْ
يًعّطيًكْ رٍبيً
ألِف عّآفيًه
بإنتِظآرٍ جدِيًدِكْ
بكْلِ شوَق
لِكْ منيً
جزيًلِ آلِشكْرٍ وَآلِتِقدِيًرٍ
موَدِتِيً ..’




 
 توقيع : ترانيم الشجن



رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 01:37 AM   #5


الصورة الرمزية شمس الاصيل
شمس الاصيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:04 AM)
 المشاركات : 17,524 [ + ]
 التقييم :  795
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
أحبك بقلب لا يهوى في هذه الدنيا سواك.
للوفاء طريقاً لا يسلكه إلا من أحبك بصدق.
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



الله يعطيكْ العآفيه عآلجلب المفيد
وبـ إنتظآر المزيـد من مواضيعك الحلوه
دمت / بـ بخير وسعآدهـ "



 
 توقيع : شمس الاصيل




رد مع اقتباس
قديم 01-26-2018, 09:03 AM   #6


الصورة الرمزية إأحســــآااس
إأحســــآااس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jun 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:13 AM)
 المشاركات : 8,166 [ + ]
 التقييم :  896
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كنت بحاجة لـ حُب اقاتل من اجله
لا لـ يقتُلني !
لوني المفضل : Gray
افتراضي



من وحي اساطير والخرافه
وليس لهما وجود في العالم لا قديما ولا حديثا
ارتبط ذكرهم مع الاساطير الرومانيه القديمه
سلمتي احلام
ومن رأي يكون الموضوع في القسم الثقافي


 
 توقيع : إأحســــآااس



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Hosted By IQ Hosting
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas