إهداءات بحور الأحساس




● ● {تطوير الذات والثقافه العامه •«|| للمواضيع الثقافيه الهادفه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-10-2017, 09:58 PM
حلم غير متواجد حالياً
لوني المفضل Gray
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل : Jul 2016
 فترة الأقامة : 649 يوم
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم : 818
 معدل التقييم : حلم is a splendid one to beholdحلم is a splendid one to beholdحلم is a splendid one to beholdحلم is a splendid one to beholdحلم is a splendid one to beholdحلم is a splendid one to beholdحلم is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
rt4 ِِعالم الأساطيرِِِ






تعريف الأسطورة

الأسطورة

• الأسطورة لغةً : حادثة ، أحداث ، خبر ، أخبار
• الأسطورة : رواية تقص أحداث
وقعت في بداية الزمان
• الأسطورة حكاية تاريخية تنطوي على الخيال.
• الأسطورة قصة مجازية أو رمزية
ترجع إلى فلسفة عصرها.
• الأسطورة تتضمن أحداث خارقة للطبيعة
• الأسطورة تجمع بين الفكر والخيال
والوجدان، وأداته الرمز،
و الشكل السردي أحد أشكالها.
الأسطورة هي القصة المقدسة
التي كان أصحاب الحضارات السابقة
يؤمنون بها على أنها كتبهم المقدسة
نوعا ما..
تتميز الأسطورة بعمقها الفلسفي
الذي يميزها عن الليجندة مثلا
أو الحكاية الشعبية.
كانت الأسطورة سابقا
كما العلم الآن أمرا مسلما بمحتوياته.
في معظم الأحيان تكون شخوص الأسطورة
من الآلهة أو أنصاف الآلهة
وتواجد الإنسان فيها يكون مكملا لا أكثر.
تحكي الأسطورة قصصا مقدسة
تبرر ظواهر الطبيعة مثلا
أو نشوء الكون
أو خلق الإنسان وغيره
من المواضيع التي تتناولها الفلسفة
خصوصا والعلوم الإنسانية عموما.
من أهم الأساطير التي في بلاد الرافدين
اسطورة جلجامش
التي تتناول موضوع الخلود
وتحتوي في ألواحها أيضا قصة الطوفان
التي جاء ذكرها في التوراة والقرآن.
الاساطير تعبر عن نظرة الشعوب القديمة
إلى الحياة و قدمت لهم تفسيرا متكاملا
للحوادث الكونية يرضي مستوياتهم العقلية ،
و بينما واكبت الاسطورة الطفولة البشرية
و قامت بتفسير مجريات الكون
فقد حاربت الخرافة العلم
و اهتمت بجزئيات الحياة.
أهم ما ارتكزت عليه الاسطورة
في سيطرتها على عقول البشر
هو مبدأ حيوية الطبيعة
و التفسير الهوائي للأحداث ،
حيث منح القدماء صفة الحياة
للجوامد مثل النيل عند الفراعنه
و منحوه الإرادة و القدرة ،
و فسروا حدوث الاشياء بغاياتهم،
فالشمس تشرق كي تنير لهم الأرض
و النجوم تضيئ كي تهديهم في الطريق
و المطر ينزل لكي يروي زراعتهم
و ربما يعتقد البعض
أن القمر يظهر لكي يذكره بحبيبته
أو أن الغيمة تمطر
لكي تشابه دموع فراقه..

أنواع الأساطير

• الأسطورة التاريخية
• الأسطورة التفسيرية
• الأسطورة الدينية

مواضيع الأساطير

•الأسطورة الطقـوسية
•أسطورة التكوين
•الأسطورة التعليلية
•الأسطورةالرمزية





آخر تعديل حلم يوم 07-11-2017 في 10:55 AM.
رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:23 PM   #2


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ






أسباب ظهور الأساطير

توجد مجموعة من الأسباب
أدت إلى ظهور الأساطير، وهي:




  • الطقوس الدينية:
  • وتعدّ من أكثر الأسباب
  • التي تؤدي إلى ظهور الأساطير؛ إ
  • ذ قام شعوب العالم القديم
  • بربط معتقداتهم الدينية
  • بمجموعة من الأساطير،
  • والتي تهدف إلى تفسير الأفعال الغريبة
  • التي يقومون بها
  • بهدف المحافظة على مجتمعهم.
  • ظهور الحياة على الأرض:
  • اجتهد كل شعب من الشعوب القديمة
  • بمحاولة الوصول إلى فكرة مُعيّنة
  • حول بداية الحياة على الأرض،
  • وهذا ما جعلهم يؤلفون الأساطير
  • لربطها ببداية الحياة.
  • التعليل أو السببية:
  • فقد حاول الإنسان القديم
  • أن يربط العديد من الأمور التي تحدث معه
  • بمجموعة من الأسباب والعلل
  • التي تؤدي إلى ظهور الأسطورة.
  • الرمزية،
  • أي إنّ لكل أسطورة رمزية خاصة بها،
  • وترتبط بطبيعة، وكيفية حدوثها،
  • وتتمّ كتابتها بناءً على رموز معينة،
  • وما زالت أغلب رموز الأساطير
  • منتشرةً في بقايا المعابد القديمة،
  • والآثار حول العالم.
مناهج الأساطير

إنّ اختراع وتأليف الأساطير الغريبة
اعتمد على مجموعة من المناهج،
والتي اختار مؤلفو الأساطير واحداً منها،
أو كلها من أجل تأليف أسطورتهم،
ومن أهم هذه المناهج:


المنهاج الطبيعي

يُعدّ من أكثر المناهج
التي ارتبطت صياغة الأساطير بها؛
إذ إنّ الأساطير القديمة
اعتمدت بشكل مباشر على الظواهر الطبيعية،
فكان الإنسان البدائي القديم
يعتقد أنّ الطبيعة قد خلقت نفسها بنفسها،
وهي من قامت بتكوين
كافة التضاريس الجغرافية الموجودة عليها،
وإن وقوع أي تأثيرات طبيعية
بشكل مفاجئ يدل
على أن الطبيعة غاضبة من الإنسان،
لذلك قامت الشعوب القديمة
بصياغة العديد من الأساطير
الخاصة بالطبيعة.


المنهاج المجازي

يشير هذا المنهج إلى الأسطورة
بصفتها وسيلةً من وسائل ثقافة الشعوب؛
إذ إنّ كل أسطورة من الأساطير العالمية
والتي وصلت إلى العصر الحديث
تحتوي على منهاج قصصي واضح،
ويهدف إلى نقل مجموعة من الأفكار
بطريقة مجازية،
وهذا ما أدّى إلى ربط أغلب الأساطير القديمة
بالأفكار الفلسفية
التي اعتمدها مجموعة
من المفكّرين، والفلاسفة


المنهاج العقلي

هو الذي يربط حدوث الأسطورة
بعدم قدرة الأفراد على فهم تركيبة شيء ما،
أو عدم استيعابهم لفكرة معينة،
لذلك تحدث الأسطورة
التي تفوق التفكير العقلي،
لتصبح شيئاً مركّباً
ومليئاً بالعديد من القصص الغريبة،
وغير المفهومة،
أو التي يُمكن إدراكها بسهولة
من قبل الأفراد،
لذلك ينقسم الأفراد إلى مدركين،
وغير مدركين للأسطورة.


 
التعديل الأخير تم بواسطة حلم ; 07-12-2017 الساعة 12:01 AM

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:26 PM   #3


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ





علم الأساطير

أو ما يسمّى بالميثولوجيا،
وهو مجموعة من الأساطير
التي تخصّ ثقافة أو فلكلوراً معيناً،
يعتقد أصحابها
بأنّها على مستوى عالي من الصحة،
وتتضمّن شرحاً لما يحدث في الطبيعة
وكذلك ما يتعلّق بالإنسانيّة،
أمّا الأسطورة فهي عبارة عن حكاية
تتألّف من مجموعة من الأحداث الخارقة والغريبة،
وقد تتضمّن مجموعة من الأحداث التاريخيّة
التي تحدثت عنها الذاكرة الإنسانيّة
لكن بشكل آخر،
بحيث غيرت في طريقته أو أضافت إليها.


علم الأساطير والدين

يوجد تعريف علمي ومنطقي للميثولوجيا
وليس كما يزعم البعض،
فهي اصطلاحاً وعلمياً
مجموعة من القصص التقليديّة
أو المقدّسة أو التي تتحدّث عن الآلهة،
وهي بجميع الأحوال لا تسيء إلى الآلهة أو الدين؛
لأنّ كلمة أساطير ذكرت في كتاب الله المقدس
أي القرآن الكريم،
وتعبر عن القصص القديمة للأولين،
وهذا مبرّر للكتب المسيحيّة
التي أطلقت كلمة أساطير؛
لأنّها بهذا لا تسيء للدين المسيحيّ.


مميزات علم الأساطير

  • تتميّز بالعمق الفلسفي
  • الذي يميزها عن القصص الشعبية.
  • كانت تعتبر الأسطورة سابقاً
  • مثل العلوم الأخرى
  • مصدقاً بمحتوياتها ومسلماً لها.
  • في كثير من الأحيان
  • تدور الأسطورة حول الآلهة
  • أو حول أنصاف الآلهة
  • وطبيعة وجود الإنسان
  • ودوره في هذه الأساطير.
  • تحكي وتبين الظواهر الطبيعية،
  • أو كيفية نشوء الكون،
  • أو بيان كيفية خلق الإنسان
  • وغيرها كثيراً من المواضيع الخاصّة
  • بالعلوم الإنسانيّة.
أنواع علم الأساطير

  • الأسطورة الطقـوسيّة.
  • أسطورة التكوين.
  • الأسطورة التعليليّة.
  • الأسطورة الرمزيّة.


منهجيّة علم الأساطير

  • المنهج اليوهيمري،
  • يرى هذا المنهج
  • الأسطورة على أنّها قصّة
  • تذكر أمجاد وبطولات أشخاص غابرين
  • وهو يعدّ من أقدم المناهج.
  • المنهج الطبيعيّ:
  • اعتبر هذه القصص لشخصيات مقدّسة،
  • حيث بيّن أنّ أبطال الأساطير
  • هم ظواهر طبيعية،
  • ثمّ وضّح تشخيصها في أسطورة.
  • المنهج المجازيّ:
  • بمعنى أنّ الأسطورة تخفي وراءها
  • أعمق المعاني الثقافية
  • وتسمّى بالقصة المجازيّة.
  • المنهج الرمزيّ:
  • يتضمن وجوب دراسة العصور المختلفة
  • من أجل فهم الأسطورة بشكل صحيح،
  • وتكون عبارة عن قصص رمزيّة.
  • المنهج العقلي:
  • يبحث عن كيفية نشوء الأسطورة
  • وكيف فسرها الأفراد
  • وكيف فهموها،
  • أو كيفية سردها للرواية أو الحادث.
    وفي النهاية
  • فإنّ الأسطورة تتمتع بخاصيّة الشعر
  • الذي يكاد يظلّ صعباً على أي وصف محدد،
  • وإن هذه الصعوبة
  • كامنة في الشيء الذي تنشأ منه الأسطورة
  • أو الذي يكونه الإنسان من خلال الأسطورة،
  • كما قد يكمن في كونه نظاماً رمزيّاً في التعبير،
  • وفي أنّ المنظور أو المنهج
  • الذي ينبغي النظر إليه منها
  • لا يشترط أن يكون جزئيّاً انتقائيّاً
  • في هذه الحقيقة الثقافية المعقدة.
  • ناهيك عن أنّنا لم نقم بتجربة الأسطورة
  • مروراً مباشراً، باستثناء بعضها،
  • وهو بعض متلوّن الشكل،
  • وغامض المعنى.


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:28 PM   #4


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ






الفرق بين الأساطير والخرافة

ارتبطت الأسطورة بالمفاهيم الفنية والشعرية والأدبية
في الحضارات، وبالرغم من خيالها الواسع
إلّا أنّها اعتبرت فناً أدبياً كبيراً،
فتغنى الشعراء في كلماتهم بشخصيات الأسطورة
وخصوصاً الإغريق،
والخرافات التي ارتبطت بكائنات غريبة مخيفة تظهر من العدم،
وتقوم بقتل الناس أو أكلهم،
وحوطت شخصية الخرافة بالرعب، والدم، والصراخ،
وغالباً ما يتمّ سرد الخرافة للأطفال لإيخافتهم


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:30 PM   #5


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ



بعض الأساطير المنتشرة

أساطير إغريقية




من أعظم الأساطير الإغريقية
قصص الحب بين الآلهة والبشر،
فدأب الإغريقيون لنسج القصص والحكايات
عن الحب الواقع بين الآلهة الأنثى
التي أغرمت بشاب جميل من بني البشر،
حيث نتج عن علاقة الحب هذه
طفل يحمل صفات الآلهة والإنسان في آن واحد،
فهو ليس خالداً،
ولكن قوته وقدراته تفوق قدرات البشر بكثير،
ومن أشهر الأمثلة على ذلك هيراكليز الجبار،
الذي لم تقف جيوش بأكملها أمام قوته.

أساطير يونانية




حرب طروادة بضراوتها وشدّتها
قيل أنّها حصلت قبل 1200 عام قبل الميلاد،
وتتحدّث عن باريس الذي أخذ هيلين من عش الزوجية
التي تتشاركه مع مينلاوس،
فقامت حرب صعبة بين الإغريق اليونانيين
والطرواديين الذين عرفت قلعتهم بالمتانة والأسوار العالية،
فاستمرّ حصار طروادة قرابة عشر سنين،
وانتهت بخداع الطرواديين
باستخدام حصان طروادة الشهير.

أساطير عربية




من أشهر الأساطير العربية طائر الفينيق،
والذي يحيى مرة أخرى من رماده عندما يموت،
وصوره الشعراء بأنه طائر طويل الرقبة
يزينه طوق أبيض يلتف حول رقبته،
وهو طائر من الجنة يشع نوراً
ويجذب انتباه السائرين،
صوته أقرب إلى الموسيقى
ود قيل بأنّ ريشه من نار،
كما قيل أيضاً بأن الفينيق طائر حقيقي
ووجد زمن الخلافة الفاطمية،
وممّا يزيد احتمالية وجوده
تشابه أساطير كثيرة من الحضارات المختلفة
والتي تتحدّث عن طائر يحيى مرة ثانية من النار.

أساطير أسيوية



ومن أشهرها التنين، الذي يمتلك جسم الأفعى
ورأس الأسد، له أرجل عديدة وجلده تغطيه الحراشف،
ويمتلك التنين القدرة على إطلاق النار من فمه،
بالإضافة إلى صوته العالي المخيف،
وارتبطت أسطورة التنين بالكنوز المخبأة في الكهوف
والذي يقوم التنين بحراستها.


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:33 PM   #6


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ



اسطورة اتلانتس





ظهرت أسطورة أتلانتس
المفقودة مع أفلاطون
الفيلسوف الإغريقي ،
ففي 360 قبل الميلاد
كتب هذا الفيلسوف الشهير كتابا
يشرح فيه أتلانتس التي يصفها
بأنها كانت أكبر من آسيا و ليبيا
مجتمعتين - من الجدير ذكره
أن ليبيا كانت تمثل شمال أفريقيا
أما آسيا فقد كانت اسما آخر
لجزيرة قبرص
ثم أطلق فيما بعد
على كل قارة آسيا
المعروفة في الوقت الحالي-
ظهرت أتلانتس حسب ما يقول أفلاطون
إلى الوجود قبل 9000 سنة
في واجهة دعائم هرقل
و التي تعرف الآن بمنطقة مضيق جبل طارق
، تقع بمحاذاة مدخل البحر الأبيض المتوسط.
و يذكر أفلاطون أن سكان أتلانتس
كانوا يمتلكون قوة بحرية عظيمة
مما جعلهم جشعين
و كان سبباً في فساد أخلاقهم ،
و بعد أن قادوا هجوما فاشلا على مدينة أثينا
وقعت كارثة طبيعية مفاجئة
غرقت بسببها تلك الجزيرة
في غضون ليلة وضحاها
و أصبحت بقعة ضحلة من الطين
يستحيل العثور عليها
كثرت النظريات حول تحديد مكان أتلانتس
و التي ربما استوحى منها أفلاطون كتاباته
حولها ، فعلى سبيل المثال
يعتقد الفيزيائي الألماني راينر كون
أن منطقة أتلانتس
كانت تقع عند الساحل الإسباني الجنوبي
و قد جرفها الطوفان
في الفترة التي امتدت بين 800 إلى 500
قبل الميلاد
.و قد أظهرت صور الأقمار الصناعية
كتلتين مستطيلتين في بقعة طينية
ويعتقد راينز أنها ربما كانت بقايا
معبد كان قد وصفه أفلاطون
بينما يقول الجيولوجي السويدي
أولف إرلنغسون أن أيرلندا
تتفق مع أوصاف أفلاطون حول أتلانتس
و تتطابق معه ،
والبعض الآخر يرى أن أتلانتس
هي جزيرة سبارتل
وهي أن اتلانتس
أصبحت عبارة عن بقعة طينية ضحلة
كانت قد غرقت في البحر
عند مضيق جبل طارق
منذ ما يقارب 11,500 سنة
هذا و قد ذكر الباحث أمريكي روبرت سامارست
في كتابه إكتشاف أطلانتس
و مفاجآت جزيرة قبرص
أنه عثر على أدلة
تؤكد وجود تلك القارة المفقودة
بين قبرص و سوريا
و ذلك بإكتشاف آثار مستوطنات بشرية
تحت البحر و على عمق 1.5 كم
على بعد ثمانين كيلو مترا
على الساحل الجنوبي الشرقى لقبرص
و هو يعتقد أن قبرص
هى الجزء الذى مازال ظاهرا
من أطلانتس
و الدارسون التقليديون
لأسطورة أتلانتس
يرون أن القليل من الناس
قد أولوها الإنتباه اللازم
لما قاله أفلاطون حرفيا عن أتلانتس
قبل مجيئ العصر الحديث.
و في ذلك الصدد كتبت الفيلسوفة
جوليا أناس في كتابها
الذي حمل عنوان أفلاطون
مقدمة مقتضبة جدا ما يلي :
سنخسر نقطة هامة
عند قيامنا في البحث
عن تلك الأمور
إن اقتصرت مهمتنا فقط
على استكشاف الأرصفةالبحرية


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:35 PM   #7


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ






كانت عادة الإنسان، منذ نشأته، ولا تزال،
البحث عن التفسير لكل ما يدور حوله،
وعن معرفة تطمئن خوفه
وتشجعه على مواجهة العالم
الذي يهدد وجوده كل يوم.
وكانت الأسطورة هي البوابة الأولى
لتلك المعرفة،
وكان عليه أن يخترعها اختراعاً،
فالحاجة دائماً هي أصل الإبداع.
هذه هي وجهة النظر الرئيسيّة لتفسير نشأة الأساطير.
لكن ما يثير الدهشة،
هو رأي أتباع مدرسة كارل غوستاف يونغ في علم النفس،
إذ يرجعون نشأة الأساطير وبعض أسس الدين أيضاً،
إلى وسائل محدّدة يرسلها إلينا هذا الجزء الغامض فينا،
المليء بالإثارة، هو الذي نسميه "العقل الباطن".


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:37 PM   #8


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ



الأساطير أديان العصور القديمة

في الجزء الثالث من كتاب السواح

"ديوان الأساطير"
الذي يحكي عن الديانات الأولى
في حضارة أهل الرافدين،
نجد أن السومريين والبابليين
في هذه العصور القديمة،
رأوا أن هناك إلهاً يقف خلف كل ظاهرة
من ظواهر الطبيعة.
هناك إله للمطر
وآلهة أخرى للزرع والنباتات،
وإله للرياح وهكذا.
ولم يقف الأمر عند حد اكتشاف الظواهر

التي تحدث في محيط بيئتهم بشكل متواتر،
بل تطلعوا أيضاً إلى حبك القصص
عن الخلق ونشأة العالم،
عبر سلسلة طويلة من الآلهة،
التي يجلس على رأسها الإلهان الكبيران
"إنليل" وزوجته "أنكي
ومن صلبهما أتى كل الآلهة الصغار
الذين يمثلون كل ما خلق على ظهر الكون
وجميع ما يحدث فيه من أشياء.
ولم تكن حضارات اليونان ومصر القديمة

بعيدة عن هذا المسار،
فملحمة "الأوديسا" زاخرة بهذه الحكايات
التي كانت تمثل الدين الرسمي للإغريق حينذاك.
كما تعكس جدران المعابد
والمقابر
في مصر القديمة معتقدات مشابهة.
وإن كنا في عصرنا هذا

ننظر إلى هذه الأساطير باعتبارها محض خرافات،
فقد كانت معتقدات راسخة
عند الإنسان القديم.
فضلاً عن أن بعض هذه المعتقدات
يتشابك مع القصص الدينية
في النصوص المقدسة
للديانات الإبراهيمية الثلاث.
نجد مثلاً في الملحمة السومرية
"جلجامش"، قصة عن طوفان
أهلك جميع البشر والكائنات
في الزمان القديم
ما عدا إنساناً واحداً أنقذته الآلهة
بأن نصحته بصنع فلك عظيم
يصعد إليه هو وأسرته
وزوجان من جميع أنواع الحيوانات.


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:39 PM   #9


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ



الحلم: جسر إلى النفس البشريّة

كان كارل يونغ عالم النفس الشهير
تلميذاً لسيغموند فرويد،
وبالرغم من الخلافات العلمية
بين منهجه ومنهج أستاذه،
أتبع الطريق نفسه في تحليل الأحلام.
وفسر على مدار حياته عدة آلاف منها
على اعتبار أن الحلم هو أفضل طريقة
للتعرف إلى النفس البشرية.
فالحلم هو الجسر الواصل
ما بين عالم غامض ومستتر هو "اللاوعي"
وبين الوعي.
وهو الخيط الذي من خلاله
استطاع يونغ وتلاميذه،
الربط بين العقل الباطن "اللاوعي"
وبين عالم الأساطير والدين.
على مدار تاريخه مع تفسير الأحلام
كانت هناك مجموعة من الأحلام
لشخص واحدأدهشته أكثرمن كل الاحلام
التي حكاها له آلاف الناس.
وهي لفتاة في الثامنة من العمر،
من أبوين غير متدينين،
ولم يطلعا طفلتيهما على الكتب المقدسة.
لكن الطفلة حلمت بشكل متواتر
بعدد من المشاهد تصعد فيها إلى السماء
وترى في أخرى تنانين عظيمة "
هي رمز الشر في الكتاب المقدس"،
وتغوص إلى الجحيم،
وأسراب بعوض تحجب الشمس.
اعتبر يونغ أن الأحلام
ما هي إلا رسائل يبعث بها العقل الباطن
إلى الإنسان، لإعادة التوازن إلى جهازه النفسي،
أو لتنبيهه إلى خلل ما
يحدث داخل نفسه ولا يفطن إليه.
دائماً ما تأتي هذه الرموز بشكل غامض
يصعب على الفهم.
لكن هذه الأحلام التي رأتها الفتاة
كانت أكثر من مجرد رموز
عن الحياة النفسية لطفلة،
خصوصاً أنها تتشابه مع مشاهد
من الأساطير القديمة أو الكتب المقدسة
التي تحمل في طياتها مشاهد
تتشابه مع بعض الأساطير.
وإذا أدركنا أن الرموز التي نراها في أحلامنا،
مهما كانت غريبة وغامضة،
فهي لا تخرج عن جملة الأشياء
التي نراها في حياتنا اليومية،
فما الذي جعل هذه الطفلة تحلم
بهذه الصور التي لم تراها
ولم تسمع عنها من قبل؟
الرموز الأصليّة

أخذ جوزف هندرسون الخيط
من أستاذه كارل يونغ
وبدأ بالعمل على هذه العلاقة،
فكتب فصلاً مهماً عن الأساطير القديمة،
إضافه إلى كتاب المدرسة اليونغية الشهير
"رموز العقل الباطن
وهو الكتاب الذي أشرف الأستاذ بنفسه
على إعداده.
خلاصة العلاقة بين اللاوعي والأساطير
تتلخص في مفهوم "الرموز الأصلية"
. كان فرويد هو من ابتكر هذا المفهوم،
وكان يقصد به أنَّ هناك سمات مشتركة
بين كل البشر في تكوينهم النفسي وغرائزهم
ومراحل تطورهم،
والجهاز النفسي للإنسان
يلجأ للتعبير عن نفسه
في أحلامنا من خلال الصور الرمزية الغامضة
. ولأن هناك سمات مشتركة بين كل البشر،
لا بد أن تظهر رموز متشابهة
في أحلام كل البشر.
ثم أضاف يونغ إلى مفهوم "الرموز الأصلية"
هذا، أن الإنسان البدائي نفسه
كان يصنع أساطيره الخاصة،
كأنّه يحاكي تماماً تلك الرموز
التي كان يمليها عليه عقله الباطن،
وهي بذاتها التي تظهر الآن للإنسان الحديث
أثناء نومه وفي أحلام يقظته.
لذلك فإن الأحلام التي رأتها الفتاة،
لم تكن إلا إشارات أرسلها إليها جهازها النفسي،
مثلما كان يرسلها
كما هي للإنسان البدائي في الأزمنة السحيقة.


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-2017, 11:43 PM   #10


الصورة الرمزية حلم
حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:51 PM)
 المشاركات : 11,095 [ + ]
 التقييم :  818
لوني المفضل : Gray
افتراضي ِِعالم الأساطيرِِِ



أسطورة البطل المخلّص

درس جوزيف هندرسون
عدداً كبيراً من الأحلام
وقارنها بمشاهد من الأساطير
والعادات البدائية،
ليضيف إلى ما سبق
أن النفس مثلها مثل جسم الإنسان،
تمر دوماً بمراحل من الطفولة إلى المراهقة
إلى النضج. والتوترات النفسية
التي يمر بها الإنسان في كل انعطافة
بين مرحلة وأخرى،
تظهر على هيئة رموز
ضمنها الإنسان القديم
في أساطيره ودياناته وطقوسه.
وتظهر للإنسان الحديث "
الذي تخلص من الأساطير
وربما الدين في كثير من الأحيان"،
على هيئة أحلام. ومثال على ذلك
"أسطورة البطل المخلص"
الموجودة تقريباً في تراث الإنسان القديم كله،
والتي تظهر لنا الآن
على شكل أحلام في المنام واليقظة.
وما هي إلا تعبير عن حاجة العقل الباطن
للخروج إلى مرحلة جديدة
من مراحل نضجه فيستعين برمز البطل،
لشحذ همة الإنسان للعبور به إلى عالم الكبار.
لذلك تكثر أحلام البطل الخارق
بالذات بين المراهقة والنضج.
وعليه، يرى يونغ أن الأساطير والدين

لم ينشآ من اختراع الكهنة والسحرة
والملوك في العصور القديمة،
بل كانا مجرد وسيلة للعقل الباطن
للتعبير عن نفسه...


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Hosted By IQ Hosting
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas