ننتظر تسجيلك هـنـا


{ (إعلن معنا   ) ~
     
     
     
   


إهداءات بحور الأحساس



● ● {عميق الموروثات التاريخية الاسلامية•«|| يختص بتاريخ الإسلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-18-2018, 12:03 AM
إأحســــآااس غير متواجد حالياً
Iraq     Male
SMS ~ [ + ]
كنت بحاجة لـ حُب اقاتل من اجله
لا لـ يقتُلني !
لوني المفضل Gray
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Jun 2016
 فترة الأقامة : 870 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (01:58 AM)
 الإقامة : بحور الأحساس
 المشاركات : 8,898 [ + ]
 التقييم : 1144
 معدل التقييم : إأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud ofإأحســــآااس has much to be proud of
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي العبّاس بن علي بن ابي طالب



العباس بن علي بن أبي طالب المعروف بـأبي الفضل، هو أخو الحسين وأحد أصحابه في واقعة الطف ويعد شخصية مهمة لدى المسلمين الشيعة، أمه هي فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعة الكلابية المكناة باسم أم البنين. كان صاحب اللواء يوم العاشر من المحرم، وهو الذي اقتحم صفوف العدو وكسر الحصار يومي السابع والعاشر من المحرم،
قمرُ بني هاشم، وحامي خدورٍ الفواطم، عَلَمٌ من أعلامِ الأمَّة، جودٌ وإيثارٌ وعزمٌ وهِمَّة، ظاهِرٌ في الآفاقِ أمرُهَ، سائرٌ بين رُُكبانِ طُلاّبِ المآثِر ذِكرُه، زاكٍ من عبَق الشهادةِ نَشرُه، زاخِرٌ بالّلآلئِِ والدُرِّ بَحرُه، جَسَّدَ في كربلاءَ معاني العِزِّ والإباء، وأصبحَ رَمزاً للإيثارِ والأخوّةِ والوفاءْ، شاءت الحكمةُ الإلهيةُ أن يودِعَهُ الإمامُ الحسين(عليه السلام) شاطي الفرات لترتشفَ منهُ الأمواجُ فيضَ الحياة ويصبح لَهُ مزارٌ خاصُ ومقامُ محمودًُ شاخصُ للعيان، وشاهدُ على ظُلَمِ الطغيان، وصرخةًُ للعدلِ والإيمان، على مَرِّ الدهورِ والأزمان، قُبَّةٌ تعلو السحاب تعبِّر عن هامةٍ مِلؤُها الشموخُ والعنفوان، ومنارتان ككفين يستنزلانِ غيثَ السماءِ فيضاً وعطاء.
ومازالَ يُنيرُ بطلعتهِ ليالي السماء، ويطلعُ بدراً على اُفقٍ جَلَّلَتْهُ الدماء، يسحُر عيونَ المحدقين، ويجذبُ أفئدةَ العاشقين، لِتَنهلَ من رَيِّهِ العذب المَعين.
فقد برز أبو الفضل العباس ( عليه السلام ) على مسرح التاريخ الاِسلامي كأعظم قائدٍ فذٍّ لم تعرف له الاِنسانية نظيراً في بطولاته النادرة بل ولا في سائر مُثله الاَخرى التي استوعبت ـ بفخر ـ جميع لغات الاَرض.

لقد أبدى أبو الفضل يوم الطف من الصمود الهائل ، والارادة الصلبة ما يفوق الوصف ، فكان برباطة جأشه ، وقوّة عزيمته جيشاً لا يقهر فقد أرعب عسكر ابن زياد ، وهزمهم نفسيّاً ، كما هزمهم في ميادين الحرب فان البطولات لأبي الفضل كانت ولا تزال حديثاً للناس في مختلف العصور.
لذا انّ شجاعة أبي الفضل وسائر مواهبه ومزاياه التي تميز بها بشهادة الإمام الصادق (عليه السلام): " كان عمّنا العبّاس نافذ البصيرة، صلب الإيمان " تدعو إلى الاعتزاز والفخر ليس له وللمسلمين فحسب ، وإنما لكل إنسان يدين لإنسانيته ، ويخضع لقيمها الكريمة.
فهو كان مثالاً للصفات الشريفة ، والنزعات العظيمة ، فقد تجسّدت فيه الشهامة والنبل والوفاء والمواساة ، فقد واسى أخاه أبا الاَحرار الاِمام الحسين ( عليه السلام ) في أيام محنته الكبرى ، ففداه بنفسه ووقاه بمهجته ، ومن المقطوع به أن تلك المواساة لا يقدر عليها إلاّ من امتحن الله قلبه للاِيمان ، وزاده هدى.
ومثَّل أبو الفضل العباس ( عليه السلام ) في سلوكه مع أخيه الاِمام الحسين ( عليه السلام ) حقيقة الاَُخوّة الاِسلامية الصادقة ، وأبرز جميع قيمها ومثلها ، فلم يبق لون من ألوان الاَدب ، والبرّ والاِحسان إلاّ قدّمه له ، وكان من أروع ما قام به في ميادين المواساة له ، انه حينما استولى على الماء يوم الطفّ تناول منه غرفة ليشرب ، وكان قلبه الزاكي كصالية الغضا من شدّة الظمأ ، فتذكّر في تلك اللحظات الرهيبة عطش أخيه الاِمام الحسين وعطش الصبية من أهل البيت (عليهم السلام) ، فدفعه شرف النفس ، وسموّ الذات إلى رمي الماء من يده ، ومواساتهم في هذه المحنة الحازبة ، تصفّحوا في تاريخ الاُمم والشعوب فهل تجدون مثل هذه الاُخوّة الصادقة؟!! انظروا في سجلاّت نبلاء الدنيا فهل ترون مثل هذا النبل ، ومثل هذا الاِيثار؟!
لقد استُشهد أبو الفضل العباس من أجل المبادئ العليا التي رفع شعارها أبو الاَحرار أخوه الاِمام الحسين ( عليه السلام ) ، والتي كان من أهمّها أن يقيم في هذا الشرق حكم القرآن ، وينشر العدل بين الناس ويوزّع عليهم خيرات الاَرض ، فليست هي لقوم دون آخرين.

في واقعة الطف ،مثل العباس امام اخيه الحسين يستأذنه الخروج للقوم ، قال له الحسين : " أنت صاحب لوائي "، ولكن اطلب لهؤلاء الأطفال قليلا من الماء.
فذهب العباس إلى القوم ووعظهم وحذرهم غضب الجبار، فلم ينفع، فرجع إلى أخيه وأخبره، فسمع الأطفال يتصارخون من العطش، فنهضت (بساقي العطاشى) غيرته الشماء، وأخذ القربة، وركب فرسه، وقصد الفرات، فلم يرعه الجمع المتكاثر، وكشفهم شبل علي عن الماء، وملك الشريعة، ومذ أحسّ ببرده تذكّر عطش الحسين، فرأى من واجبه ترك الشرب ; لأن الإمام ومن معه أضّر بهم العطش، فرمى الماء من يده وأسرع بالقربة محافظاً على مهجة الإمام ولو في آن يسير وقال:
يا نفس من بعد الحسين هوني... وبعده لا كنت أن تكوني
هذا الحسين وارد المنون... وتشربين بارد المعين
تالله ما هذا فعال ديني
فتكاثروا عليه وقطعوا طريقه، فلم يبال بهم، وجعل يضرب فيهم بسيفه ويقول:
لا أرهب الموت إذا الموت زقا ...حتى أوارى في المصاليت لقا
إني أنا العباس أغدو بالسقا ...ولا أهاب الموت يوم الملتقى
فكمن له زيد بن الرقاد الجهني، وعاونه حكيم بن الطفيل السنبسي، فضربه على يمينه فقطعها، فأخذ السيف بشماله وجعل يضرب فيهم ويقول:
والله إن قطعتُمُ يميني ...إني أحامي أبدا عن ديني
وعن إمام صادق اليقين ...نجل النبي الطاهر الأمين
فكمن له حكيم بن الطفيل من وراء نخلة، فضربه على شماله فبراها، فضم اللواء إلى صدره.
فعند ذلك أمنوا سطوته، وتكاثروا عليه، وأتته السهام كالمطر، فأصاب القربة سهم وأريق ماؤها، وسهم أصاب صدره، وسهم أصاب عينه، وحمل عليه رجل بعمود من حديد وضربه على رأسه المقدس.
وهوى بجنب العلقمي فليته ... للشاربين به يداف العلقم
ونادى بصوت عالٍ: عليك مني السلام يا أبا عبد الله .
كان مثالاً للصفات الشريفة ، والنزعات العظيمة ، فقد تجسّدت فيه الشهامة والنبل والوفاء والمواساة ، فقد واسى أخاه أبا الاَحرار الاِمام الحسين ( عليه السلام ) في أيام محنته الكبرى ، ففداه بنفسه ووقاه بمهجته ، ومن المقطوع به أن تلك المواساة لا يقدر عليها إلاّ من امتحن الله قلبه للاِيمان ، وزاده هدى.
ومثَّل أبو الفضل العباس ( عليه السلام ) في سلوكه مع أخيه الاِمام الحسين ( عليه السلام ) حقيقة الاَُخوّة الاِسلامية الصادقة ، وأبرز جميع قيمها ومثلها ، فلم يبق لون من ألوان الاَدب ، والبرّ والاِحسان إلاّ قدّمه له ، وكان من أروع ما قام به في ميادين المواساة له ، انه حينما استولى على الماء يوم الطفّ تناول منه غرفة ليشرب ، وكان قلبه الزاكي كصالية الغضا من شدّة الظمأ ، فتذكّر في تلك اللحظات الرهيبة عطش أخيه الاِمام الحسين وعطش الصبية من أهل البيت (عليهم السلام) ، فدفعه شرف النفس ، وسموّ الذات إلى رمي الماء من يده ، ومواساتهم في هذه المحنة الحازبة ، تصفّحوا في تاريخ الاُمم والشعوب فهل تجدون مثل هذه الاُخوّة الصادقة؟!! انظروا في سجلاّت نبلاء الدنيا فهل ترون مثل هذا النبل ، ومثل هذا الاِيثار؟!

للعباس بن علي عليهما السلام مشهد كبير في مدينة كربلاء بجوار مشهد الحسين تعلوه قبة ذهبية
المصادر / ويكيبيديا _ سيرة العباس بن علي / العتبات المقدسه




رد مع اقتباس
قديم 09-18-2018, 07:47 PM   #2


حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:39 AM)
 المشاركات : 12,381 [ + ]
 التقييم :  1202
لوني المفضل : Gray
افتراضي



حاشى لجودكَ أن يُقاسَ بجودِهم
و أنَّ كفّكَ بالأكفِ تُقاس
الخلق قد جادوا بما في كفِّهم
وتجود بالكفّين يا عباس
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا الفضل العباس
عظم الله اجورنا و اجوركم
صح الله يمينك احساس


 

رد مع اقتباس
قديم 09-26-2018, 01:12 AM   #3


شروق الأمل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 10-15-2018 (03:01 PM)
 المشاركات : 17,658 [ + ]
 التقييم :  835
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



لبيك يامن علمتنا معنى الأخوة لبيك يا قمر بني هاشم لبيك يا حسين

أمد الدهر طبتم وطابت ارواحكم الزكية والحمد لله رب العالمين الذي

علا شأنكم وجعل لكم شعأئر لاتنسى ومحى ذكر من قتلكم وجعل ذكركم

إلى يوم القيامة لعن الله أمة قتلتكم ورضت بقتلكم أبد والله ماننسى حسيناة

السلام عليك يا ساقي عطاشا كربلاء المقدسة السلام عليك ايها الاخ المدافع عن أخيه وجزاك الله خيرا عن الحسين واهل بيته نعم الأخ الوفي
السلام عليك يامولاي ياأبا الفضل العباس ياقمر العشيرة

يارمز الاخوة والوفاء وفقنا الله لزيارتكم في الدنيا وانالنا شفاعتكم في الاخرة
احسااس حلم يالغوالي

عظم الله لكم الاجر بهذه المصاب الجلل

تقديرري لكم


 

رد مع اقتباس
قديم 09-26-2018, 07:21 PM   #4


إأحســــآااس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jun 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (01:58 AM)
 المشاركات : 8,898 [ + ]
 التقييم :  1144
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
كنت بحاجة لـ حُب اقاتل من اجله
لا لـ يقتُلني !
لوني المفضل : Gray
افتراضي



حلم

شروق
شكرا لتواصلكم
وعظم الله لكم الاجر


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:13 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Hosted By IQ Hosting
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas